مدونة كل شي كاين مدونة كل شي كاين
الاخبار

آخر الأخبار

الاخبار
الاخبار
جاري التحميل ...

أمر يفعله كل الأباء والأمهات ويضر بأبنائهم.. احذروا منه‎

أمر يفعله كل الأباء والأمهات ويضر بأبنائهم.. احذروا منه‎
      

 يهوى الوالدان نشر فيديوهات أولادهم وصورهم على الإنترنت لكي يراها أحيانا العالم كله على «يوتيوب»، و«فيسبوك»، لكن هل يندم الأولاد على ذلك عندما يكبرون، وقد أصبحوا معروفين ومشهورين من قبل البعض؟ وهل يتوجب أن تكون لهم كلمة في هذه المسألة؟ أي هل يقوم الآباء والأمهات بانتهاك خصوصيات أولادهم عندما يقومون بالتشارك بهذه الصور على الشبكة؟

نقلت «نيويورك تايمز» عن إيمي ويب مؤسسة «ويبميديا غروب» ورئيستها التنفيذية بهذا الخصوص قائلة: «قد يكون من المعقول جدا في اليوم الأخير من معسكر التدريب على كرة القدم التقاط بعض الصور لابنتك مع الكرة، وفيديو أثناء المباراة. وبعد الفوز التقاط المزيد من الصور للابنة التي تفتخر بها».

إلا أنها أضافت: «المشكلة ما الذي يحصل بعد ذلك؟ أي في اللحظة التي تقرر فيها تحميل الصور والفيديوهات من الهاتف الجوال إلى (إنستاغرام)، و(يوتيوب)، و(تويتر)، و(فيسبوك). فحالما تنشر صور ابنتك وتعنونها، فإنها تصبح خاضعة لمجموعة من قواعد البيانات التي لا تملك سيطرة عليها إلا قليلا».

أما جيمس بي. ستاير مؤسس «كومون سينس ميديا» ورئيسها التنفيذي فيكتب قائلا: «هذا الأمر يدعى لسبب من الأسباب (المشاركة زيادة عن الحد». فإذا قررت أن تشارك صور أطفالك على الشبكة، فخذ بالاعتبار الصيت والشهرة اللذين تبتدعهما لهم؛ إذ بماذا سيشعرون حيال هذه البصمات الرقمية بعد 5 سنوات؟ وكيف سيؤثر ذلك على الطريقة التي يراها الغير لهم؟ لذا خذ بالاعتبار استخدام عمليات الضبط والإعداد في الشبكات الاجتماعية لتنظيم مجموعات صغيرة مغلقة تضم عددا محدودا من الأشخاص الذين تتشارك معهم بأوقات خاصة حميمة. ومع ذلك ينبغي البقاء يقظا حول المحتويات؛ إذ ثمة فرق كبير بين نشر لحظة من الزهو والافتخار، كالحفلة الأولى من العزف على البيانو مثلا، وبين نشر أمر حساس، أو مثير للإحراج.

عن الكاتب

Unknown

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مدونة كل شي كاين